أخبار محلية

الثلاثاء - 25 فبراير 2020 - الساعة 08:45 م بتوقيت اليمن ،،،

عدن برس / خاص

التقى الأستاذ أحمد حامد لملس أمين عام هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الثلاثاء، الدكتور عيدروس اليهري رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري.

وفي اللقاء ناقش لملس واليهري، المستجدات السياسية على الساحة العربية والدولية وارتباطها بالشأن الجنوبي.

كما أطلع لملس، رئيس المجلس الأعلى للحراك الثوري ومرافقيه على مستجدات اتفاق الرياض ومسارات تنفيذه، والعقبات التي يضعها الطرف الآخر للتهرب من تنفيذ بنوده، وكذا نتائج تواصل قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي مع قيادة التحالف العربي بشأن ما يتعرض له الاتفاق من مماطلة وعراقيل وخروقات مفتعله من قبل الطرف الحكومي.

من جانبه أعرب الدكتور اليهري، عن تقديره لمساعي المجلس الانتقالي الجنوبي وتوجهاته نحو الحوار الجنوبي - الجنوبي، وفتح قنوات الحوار مع المكونات الثورية والسياسية الجنوبية، مشيرا إلى أن المرحلة الراهنة مرحلة صعبة وتتطلب تكاتف وتآزر شعب الجنوب بكافة أطيافه ومكوناته السياسية والثورية والاجتماعية.

وشدد الاجتماع على أهمية الحوار الجنوبي الذي يرعاه المجلس الانتقالي الجنوبي والهادف إلى الخروج برؤية سياسية واحدة والعمل على تعزيز الجبهة الوطنية وتعميق الاصطفاف الجنوبي في مواجهة التحديات بما يكفل تجاوزها والمضي نحو تحقيق الهدف الاستراتيجي للشعب الجنوبي والمتمثل في استعادة الدولة الجنوبية.

حضر اللقاء عبدالفتاح القعيطي، وأبوبكر العويني عضوا هيئة رئاسة المجلس الأعلى للحراك الثوري، والدكتور خالد بامدهف رئيس الدائرة السياسية بالأمانة العامة لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي، ومحمد الجنيدي سكرتير الأمين العام.