أخبار محلية

الأحد - 26 أبريل 2020 - الساعة 02:50 ص بتوقيت اليمن ،،،

عدن برس / خاص

لقي بيان هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي الصادر، مساء السبت، وتم خلاله إعلان حالة الطوارئ والحكم الذاتي للجنوب، أصداء واسعة مرحبة بالبيان ومشددة على ضرورة تعزيز وحدة الصف الجنوبي لتنفيذ مخرجات البيان.

ورصد "عدن برس" سلسلة تغريدات على موقع "تويتر" لقيادات بالمجلس الانتقالي وإعلاميين جنوبيين، حيث قال نائب رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي هاني بن بريك، الانتقالي يطالب بتنفيذ اتفاق الرياض ويشدد على ذلك، وقام بكل ما عليه حسب تراتبية الاتفاق، واستمرت الشرعية في خرقه خرقا تلو الآخر، ولا يمكن للانتقالي وهو ممثل ومفوض الشعب الجنوبي أن يرى الشعب يعذب ويقف متفرجا، ولازال الانتقالي عاقدا الأمل في السعودية وقيادتها الحكيمة.

من جانبه قال عضو هيئة رئاسة المجلس - نائب رئيس الجمعية الوطنية للرقابة والتفتيش المالي لطفي شطارة، إن الشعب الذي فوض القائد عيدروس الزُبيدي والذي أعلن قيادة هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، هو الشعب الذي كافح طويلا لاستعادة دولته، وهو الشعب الذي وقف مع كل المنعطفات التي مر بها الانتقالي، وأخيرا هو الشعب الذي سيلتف حول قيادة الانتقالي لتنفيذ ما ورد في بيان الإدارة الذاتية للجنوب.

بدوره أكد مساعد أمين عام المجلس الانتقالي الجنوبي فضل الجعدي، أن من لديه شعب مكافح كشعبنا الجنوبي ومقاومة باسلة كمقاومته فلا يخشى ان يخوض غمار التحديات التي فرضتها المرحلة، ولا بواكي على من يقفز فوق إرادة الشعب.

من جهته اعتبر رئيس مؤسسة يافع نيوز للإعلام ياسر اليافعي، أن خطوة فرض الأمر الواقع كانت مطلوبة، ولا سيما بعد الفشل الكبير للحكومة، وتساهل التحالف معها، الأمر الذي بات يهدد الجميع بما فيهم السعودية نفسها.

وأشار اليافعي، إلى أن الانتقالي اليوم أمامه مهام جسيمة وعديدة وصعبة للغاية أبرزها ملف الخدمات والملف الأمني وتحرير ما تبقى من محافظات جنوبية، وهذا يحتاج جدية بالعمل وتصحيح الأخطاء بالتزامن مع التفاف شعبي كبير، مختتما بالقول: بالمختصر الآن وقت العمل وما يجب أن يدركه الانتقالي أن الناس تنتظر خدمات، وتنتظر إصلاح الأخطاء الأمنية.