أخبار محلية

الجمعة - 11 يناير 2019 - الساعة 07:10 م بتوقيت اليمن ،،،


كشف قائد اللواء الأول دعم وإسناد، العميد، منير اليافعي (ابو اليمامة) الرابط الذي يجمع قواته مع قوات النخبة الحضرمية والنخبة الشبوانية، وموقفه من الأحداث الأخيرة التي شهدتها مديرية مرخة بمحافظة شبوة، خلال تنفيذ قوات النخبة عملية عسكرية لتطهير المديرية من العناصر الإرهابية .
وقال أبو اليمامة في تصريح صحفي له، نشره القسم الإعلامي بدائرة التوجيه المعني لألوية الدعم والإسناد، أن "قوات الدعم والإسناد ستعمل إلى جانب النخب الحضرمية والشبوانية على دك حصون الإرهاب واستئصاله في حضرموت وشبوة مهما كلف الثمن".
وأضاف "أن الإرهاب لادين له وأبناء الجنوب يرفضون أي تواجد للجماعات الإرهابية في مناطقهم ، وقد طردوهم من عدن ولحج وأبين وقدموا تضحيات جسيمة واستشهد الكثير من أبطال الحزام الأمني في سبيل ذلك" ..  موضحا بان الأيام القادمة ستشهد المزيد من التعاون والتعاضد بين جميع الوحدات الأمنية ليعم الأمن والأمان كافة المحافظات الجنوبية.
وأشار إلى أن أحداث شبوة الأخيرة وما تشهده حضرموت الوادي من اغتيالات انما هي أعمال مخططة وممنهجة، تحاول من خلالها بعض القوى ادخال أبناء المحافظتين في صراعات داخلية ليتسنى لها بسط سيطرتها ونفوذها على اماكن تواجد الثروة .. مؤكدا بان قوات الدعم والاسناد ستقف إلى جانب أبناء حضرموت وشبوة لإفشال كل هذه المؤامرات الخبيثة وإن قوات الدعم والاسناد وقوات النخب الشبوانية والحضرمية روحين في جسدا واحد لا يمكن لاحد بان يعيش دون الاخر.
وفيما يخص الحملة الأمنية المعتزم اطلاقها لمنع حمل السلاح قال “أبو اليمامة” إن قوات الدعم والاسناد ستعمل مع القوات الأمنية بوزارة الداخلية على إنجاح هذه الحملة وقد أعدت الخطط العملية لهذا الغرض ،داعيا جميع الجهات الأمنية إلى التعاون المشترك فيما بينها لمنع حمل السلاح والذي يساعد بشكل كبير في إنهاء الجريمة ويسهم في تثبيت الأمن والاستقرار بالعاصمة عدن وبقية المحافظات الجنوبية الاخرى.
وقدم الشكر والامتنان لدول التحالف العربي ودولة الإمارات العربية المتحدة التي تعمل على تقديم الدعم اللامحدود في إنهاء الإرهاب وإعادة البسمة والمدنية للعاصمة عدن وبقية المحافظات .