أخبار محلية

الإثنين - 02 ديسمبر 2019 - الساعة 09:51 م بتوقيت اليمن ،،،

عدن برس / خاص

سيّرت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، اليوم، عيادة متنقلة لمكافحة حمى الضنك في منطقة الشاذلية بمديرية المخا محافظة تعز، تلبية لنداء استغاثة من الجهات المختصة والمواطنين.

واستقبلت العيادة في يومها الأول 51 حالة مرضية بينها 12 حالة مصابة بحمى الضنك والبقية اسهالات مائية وأمراض الجهاز التنفسي، وفق تصريح الفريق الطبي العامل في العيادة المتنقلة.

وقال عاقل منطقة الشاذلية سليم المرادي في تصريح صحفي إن حمى الضنك والإسهالات المائية الحادة عادت بالإنتشار في منطقتهم والتجمعات السكانية المجاورة بشكل مخيف.

ولفت إلى أنهم وجهوا نداء استغاثة إلى هيئة الهلال الأحمر الإماراتي والتي بدورها لم تتأخر في الإستجابة. معبراً عن سعادتهم وشكرهم لدولة الإمارات العربية المتحدة حكومة وشعبا على مبادراتها الإنسانية التي وصلت كل قرية على امتداد الساحل الغربي.

وأكد عدد من المواطنين أن وصول العيادة المتنقلة خفف المعاناة عن كاهلهم بإعتبار منطقتهم بعيدة نوعا ما عن مركز المديرية، فضلاً عن الحالة المادية الصعبة لمعظم أهالي المنطقة.

يُشار إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة وعبر ذراعها الإنسانية، هيئة الهلال الأحمر، أطلقت منتصف الشهر المنصرم حملة جديدة وواسعة لمكافحة الأوبئة التي عادت بالإنتشار مجددا في الساحل الغربي.

وتشمل الحملة المتواصلة دعم القطاع الصحي في مختلف مديريات الساحل الغربي والسهل التهامي بالأدوية والمحاليل الطبية وتسيير ثلاث عيادات متنقلة لتغطية المناطق النائية البعيدة عن مراكز المديريات، حيث عالجت خلال شهر نوفمبر المنصرم 3600 حالة مرضية متنوعة بين حمى الضنك والحميات الأخرى وأمراض الجهاز التنفسي.