أخبار محلية

الخميس - 09 يوليه 2020 - الساعة 03:49 م بتوقيت اليمن ،،،

عدن برس / خاص

أقرت الهيئة التنفيذية للقيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة حضرموت، التحضير لفعالية جماهيرية كبرى، ردا على تخرصات واساءات وزراء في الحكومة اليمنية، تجاه قوات النخبة الحضرمية ووصفها بالمليشيات، واحتجاجا على التسويف والمماطلة التي تمارسها الحكومة الفاقدة للشرعية، المختطفة من قبل تنظيم الإخوان الإرهابي في تنفيذ اتفاق الرياض، واستمرارها في التصعيد العسكري في محافظة أبين.

جاء ذلك في اجتماع استثنائي للهيئة، عقدته بمقر القيادة بمدينة المكلا، صباح اليوم الخميس، برئاسة المناضل سالم أحمد بن دغار نائب رئيس القيادة المحلية للمجلس بمحافظة حضرموت، الذي أطلع الهيئة على آخر المستجدات على الساحة الجنوبية، وحالة العداء الذي تكنه أطراف فاعلة لحضرموت والاساءة لقوات نخبتها وإيقاف مرتباتها، وحرمان محافظة حضرموت من مستحقاتها المالية المخصصة للخدمات الأساسية، مشيرا إلى أن تلك الإساءات والمواقف المعلنة المعادية للنخبة تنبئ عن مقدمات خطيرة لأعمال تصعيدية تحضر لها الشرعية تجاه حضرموت.

وأوضح بن دغار، أن تنظيم الإخوان يواصل تعنته في تنفيذ اتفاق الرياض، مدفوعا بأجنداته القطرية والتركية، الهادفة إلى افشال الجهود التي تبذلها المملكة العربية السعودية لتنفيذ الاتفاق، وتوحيد مكونات الشرعية لهزيمة المشروع الإيراني التخريبي وقطع ذراعه الحوثية.

وناقش الاجتماع السبل الكفيلة بانجاح هذه الفعالية الكبرى، وقرر تشكيل لجنة للتحضير لها برئاسة رئيس القيادة المحلية بمحافظة حضرموت، مؤكدا على ضرورة التحضير الجيد لها، وشرح أهميتها لمختلف مكونات المجتمع السياسية والثقافية وعامة المواطنين، في توصيل رسالة للشرعية بأن حضرموت قادرة على التصدى لمؤامراتهم ولن تفرط في حصنها ودرعها، قوات نخبتها، ومع استعادة الدولة الجنوبية.